أخبارألمانياالسويدبلجيكامواضيع تهمكهولندا

الموجة الثانية من وباء كورونا والسناريوهات الأربعة المتوقعة

موجة الوباء القادمة

السناريوهات الاربعة المتوقعة لمواجهة موجة الوباء القادمة:

نشرت صحيفة سويسرية نموذج عن موجة الوباء القادمة، حيث صاغ هذه النموذج  وقام بتطويره عالم الرياضيات المختص “ديفيد أوليفييه جاكويت شيفيل” بالاشتراك مع عالم الأمراض المعدية “دانييل جيني”، وقالت الصحيفة إن نتائج النموذج لا تبدو متفائلة لكنها ليست بالضرورة الحتمية.

ويعتمد النموذج الذي بناه العالمان جني وشيفيل على أسس متنوعة ومحتلفة تتعلق بما هو معروف أو مفترض عن المرض، مثل مستوى العدوى ومتوسط مدة الإقامة في المستشفى ونحو ذلك.

وبغض النظر عن مستوى الحذر في السيناريوهات المتوقعة التي ستتبناها السلطات في الدولة  كما قالت الصحيفة, فإن نموذج العالميْن يتنبأ بذروة جديدة من موجة الوباء القادمة “فيروس كوفيد-19” أعلى بكثير من مرحلة انتشاره الأولى، وستتجاوز فيها الاصابات قدرات المستشفيات بكثير، إذا قامت السلطات باختيار حالة رفع الحجر العام وأن هذه التنبؤات تمضي في نفس اتجاه نموذج آخر لفريق من مدرسة الاختصاصات المتعددة في وجامعة جونز هوبكنز الأميركية والذي تم نشره مؤخرا.

ويقول العالم شيفيل، الأستاذ بجامعة لوزان السويسرية “إن أصالة النموذج يعتمد على بيانات مأخوذة من ملاحظات سريرية حقيقية لمواجهة موجة الوباء القادمة.

انتقال المرض بلا أعراض بنسبة 85%:

حيث قدر العالمان المذكوران اعلاه ان معدل انتقال الفيروس عن طريق أشخاص لديهم أعراض قليلة أو معدومة بنسبة 85%، مستخلصين ذلك من فحوصات المستشفى السريرية.

يعكس هذا النموذج شدة التدابير الصحية والالتزام بها من قبل السكان في الدولة ويضع الباحثان سيناريو تطور المرض فمثلا كلما كانت التدابير أكثر صرامة وشدة، وكلما اتبع ذلك تراجع في نسبة المرض.

السناريوهات الاربعة المتوقعة:

السيناريو الاول: الاسترخاء التام

قالت الصحيفة السويسرية إن السيناريو رقم 1 هو غير محتمل بتاتاً حيث يفترض هذا النموذج الوقف التام للتدابير الصحية في نهاية شهر يوليو/تموز المقبل، وفي حالة وقوعه، يتوقع النموذج موجة ثانية رهيبة من انتشار الوباء في منتصف أغسطس/آب القادم.

السيناريو الثاني: الحجر الكلي الطويل

وقالت الصحيفة ان السناريوا الثاني غير واقعي ويسير في الاتجاه المعاكس للسيناريو رقم 1 حيث يفترض هذا السيناريو الاستمرار في تدابير قوية من نوع الحجر العام حتى تاريخ 31 يناير/كانون الثاني 2021، وعلى اثر ذلك ينخفض منحنى موجة الوباء القادمة، ويجعل المستشفيات في وضع مريح.

ولكن مثل هذه الجهود الكبيرة من شأنها أن تدمر الاقتصاد في الدولة، كما أنها لا تمنع من وقوع موجة الوباء القادمة بمجرد انتهاء فترة الحجر، إلا أنها قد لا تكون شديدة.

السيناريو الثالث: إجراءات متدرجة أكثر مرونة

هذا السيناريو هو الأقرب للواقع حسب ما قالت الصحيفة ويفترض في هذا النموذج اتخاذ تدابير صحية مريحة تدريجيا، اعتبارا من تاريخ 26 أبريل/نيسان هو تاريخ بدء رفع الحجر بإعادة فتح صالونات تصفيف الشعر ومكاتب طب الأسنان وبعض المكاتب الاخرى، وينقسم هذا إلى ثلاثة سيناريوهات فرعية وفقا لسرعة ومدى مرونة التدابير التقييدية التي سوف يتم اتخاذها.

أول هذه السيناريوهات الفرعية تم بناءه على تصور رفع الحجر بشكل تدريجي للغاية, أما السيناريو الثاني فهو مبني على رفع الحجر بصورة أسرع بقليل من الأول، أما السيناريو الثالث فهو مبني على تصور تراخي الإجراءات ثم بعد ذلك رفعها بسرعة.

ومع اعتراف العالمين بصعوبة التنبؤ بما سيحدث في المستقبل بالضبط، فإنهما يرجحان أن يتم اختار أحد السيناريوهين الفرعيين الثاني أو الثالث، وذلك يكون بناء على الإجراءات التي تم الإعلان عنها حتى الآن، والتي تبدو هي أكثر تساهلاوذلك من اجل القضاء على موجة الوباء القادمة.

حيث يرى العالمان أن أربعة أسابيع من الطقس الجيد مع وجود هذا الوباء عند أدنى مستوياته، ستكون مناسبة برفع تام للحجر، في حين أن خطر التفشي لا يزال موجودا، و”إمكانية حدوث موجة وبائية ثانية ما تزال سيفا مسلطا فوق الروؤس.

السيناريو الرابع: تقييد حتى عام 2021

السيناريو الرابع هذا يفترض الباحثان مجموعة من الإجراءات التقييدية الأقل صرامة وشدة ، والتي لا تصل إلى مرحلة الحجر العام، وهي عبارة عن قواعد محدودة في الزمان مثل الحجر الصحي الفعال عند الإبلاغ عن حالات مرضية جديدة ونحو ذلك، خاصة مع تعاون المواطنين.

وفي هذه الحالة، سوف يبقى المنحنى ثابتا مع مرور الوقت من دون انهيار المستشفيات، وذلك من خلال مجموعة من الإجراءات التي تشكل سلسلة من ردود الفعل عن الوباء، ويقدّر النموذج أن الوضع في هذه الحالة سوف يستمر حتى فبراير/شباط 2021، عندما يكون معظم السكان قد تعرضوا للفيروس، وبالتالي ينتهي الوباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل منع الإعلانات مؤقتا لتستطيع تصفح الموقع - الإعلانات هي الدعم الوحيد كي نستمر