أخباربلجيكامواضيع تهمك

قرار مجلس الأمن القومي البلجيكي بتخفيف تدابير الحجر الصحي

أعلنت رئيسة الوزراء البلجيكية “صوفي ويلميس” عن جملة من القرارات التي تم اتخاذها من قبل مجلس الأمن القومي البلجيكي بهدف تخفيف إجراءات الحجر الصحي إبتداء من الأحد المقبل الموافق 11 مايو الجاري, ويضم مجلس الأمن القومي البلجيكي الحكومات الفيدرالية والحكومة المفوضة بالإضافة إلى فريق من الخبراء المعني بإستراتيجية الخروج من الحجر الصحي  GEES وكانت القرارات كالتالي:

1- إعادة فتح المتاجر المحلية:

قرر مجلس الأمن القومي البلجيكي إعادة فتح المتاجر في تاريخ 11 مايو الجاري، في ظل تطبيق لوائح صارمة فسوف يتم السماح فقط لعميل واحد لكل 10 متر مربع من مساحة المتجر الإجمالية.

وتقتصر زيارات المتجر لمدة 30 دقيقة، يجب من خلالها إرتداء أقنعة الفم الواقية، وبالإضافة إلى ذلك يجب ضمان بيئة عمل آمنة للموظفين وحمايتهم من الاصابة بالعدوى, وتقرر ان كل شخص يجب ان يقوم بالتسوق بشكل منفرد، و السماح باصطحاب الاطفال دون سن الـ 18عاماً أو الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدة برفقتهم والديهم.

وحثت رئيسة الوزراء البلجيكية الناس على التسوق المحلي، حيث نبهت إلى أن القيام برحلات سياحية واعتبارها كجزء من نزهة التسوق أمر لا يزال في غاية الخطر, وقالت “ويلمس” خلال مؤتمر صحفي عقد بعد الإنتهاء من الإجتماع: “إذا رأيت أن شارع التسوق أو المركز التجاري مشغولًا جدًا ومزدحم، فاستدار وعُد مرة أخرى في وقت لاحق”.

2- المسابقات الرياضية محظورة حتى تاريخ 31 يوليو الجاري.

3- الزيارات العائلية:

قرر مجلس الأمن القومي البلجيكي تخفيف بعض القيود التي تحكم الحياة الاجتماعية ، وهو يعتبر مطلب رئيسي للعديد من الأشخاص فبدءاً من يوم الأحد المقبل 11 مايو الجاري ، تستطيع كل أسرة من إستقبال زيارات مكونة من قبل أربعة أشخاص مختلفين ، ولكن يجب أن تكون هذه هي نفس الأشخاص الأربعة بشكل دائم ويستطيع هؤلاء الأفراد الأربعة زيارة أسرة معينة ، ولكن ليس أي أسرة أخرى, وخلال فترة الزيارات ، يجب مراعاة التباعد الاجتماعي بين الاشخاص ويفضل عقد التجمعات أمام الأبواب, حيث لا يسمح بالزيارات في حال كان أي شخص مريض حيث قالت السيدة ويلمس: “سيسهل هذا النظام عملية التتبع إذا تم اصابة أي شخص بفيروس كورونا”.

4- إعادة فتح المدارس:

وفقاً لما جاء به من قرارات المجلس الأمن القومي البلجيكي ، فقد تقرر البدء في مرحلة جديدة في إستراتيجية الخروج من الحجر الصحي في 18 مايو الجاري مع إقرار إعادة فتح المدارس, حيث أخبرت رئيسة الوزراء البلجيكية الصحفيين، أن مجلس الأمن القومي والخبراء يبحثون عن عملية للتخفيف في الأسواق المتنوعة والمتاحف والمكتبات وحدائق الحيوان.

وأضافت الوزيرة سوف نقوم بدراسة ما إذا كان يمكننا إعادة فتح صالونات مصففي الشعر وصالونات التجميل وما إذا كان يمكن لعدد أكبر من الأشخاص حضور الجنازات وحفلات الزفاف والعزائم”.

وأشارت الوزيرة ويلمس إلا أنه سوف يتم النظر في الرحلات اليومية والزيارات إلى دور المسنين في وقت لاحق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل منع الإعلانات مؤقتا لتستطيع تصفح الموقع - الإعلانات هي الدعم الوحيد كي نستمر